محليات

الشيخ حمد العلي لقيادات “الدفاع”: وضع المصلحة العامة نصب أعينكم والعمل على ترسيخ مبادئ العدل والمساواة

‏ ترأس معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح بمقر الوزارة صباح اليوم اجتماعا حضره سعادة رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن خالد صالح الصباح وسعادة وكيل وزراه الدفاع بالندب الشيخ فهد جابر العلي الصباح وسعادة نائب رئيس الأركان الفريق الركن فهد عبدالرحمن الناصر وعدد من كبار قادة الجيش والهيئة الإدارية والمالية.هذا وقد عبر معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع خلال الاجتماع عن صادق الامتنان والتقدير لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظهم الله ورعاهم وسمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حفظه الله على ما منحوه إياه من ثقة وتكليفٍ ، هي لديه محل مسؤوليةٍ وأمانةٍ ، وعمل ٍ متواصلٍ دون تأَخُرٍ أو تسويف مؤكداً على أن الوطن يستحق منا بذل كافة الجهود ، والمحافظة على قسمنا الذي أقسمناه والوفاء دائماً بالعهود .كما تقدم معاليه بخالص شكره وتقديره لمعالي الأخ الشيخ أحمد منصور الأحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع السابق ، على جهوده التي بذلها خلال فترة توليه لمهام الحقيبة الوزارية ، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقه لخدمة هذا الوطن من مختلف المواقع والمسؤوليات التي تسند إليه.كما أستذكر معاليه الدور الكبير للمغفور له بإذن الله تعالى معالي النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الأسبق الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح طيب الله ثراه ، والذي كانت له العديد من الإسهامات والجهود في خدمة الكويت ، وذلك خلال مسيرة عمله الحافلة بالبذل والعطاء ، وعبرجميع المناصب التي تقلدها ، مبتهلاً للمولى تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ، مع الأبرار والصديقين وحسن أولئك رفيقا ، وأن يجزيه الجزاء الأوفى على ما قدم من أعمال جليلة ، وتفانٍ وإخلاص في أداء واجبه الوطني ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .وأضاف معاليه في كلمته للقيادات على أن المضي في طريق الإصلاح ، والعمل على تحسين مستوى الأداء وتحقيق الارتقاء والنجاح ، لن يأتي إلا بتضافر كافة الجهود بين مختلف القطاعات في وزارة الدفاع العسكرية منها والمدنية وذلك من خلال وضع أمانة المسؤولية والتكليف والمصلحة العامة نصب أعينهم ، والعمل دائماً على ترسيخ مبادئ العدل والمساواة، وتشجيع التميز ودعم الكفاءات ، معبراً معاليه عن ثقته بمنتسبي الجيش الكويتي الذين هم حماة الوطن وحصنه المنيع ، بالإضافة إلى دور إخوانهم من منتسبي الهيئة الإدارية والمالية بالوزارة ، والذين يقومون ببذل جهود كبيرة ومهام وواجبات كثيرة كل حسب موقعه ، مما يسهم بدوره في تحريك عجلة التطوير والارتقاء بمستوى الأداء لمختلف القطاعات بوزارة الدفاع .كما أكد معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع على أنه سوف يكون متابعاً وبشكل دائم ومستمر للجهود التي تبذل وللانجازات التي سوف يتم تحقيقها ، مشدداً على ضرورة أخذ الجميع بعين الاعتبار تطبيق كافة القرارات وضمان سير مختلف الإجراءات وفقاً للقوانين المنظمة لها ، وذلك بهدف المحافظة على المال العام ، وصونه من أي تجاوزات أو تعدى يتم خارج نطاق القانون أو عدم الالتزام به ، مؤكداً دعمه ومساندته لمنتسبي وزارة الدفاع من خلال تسخير كافة الإمكانيات ، وتذليل مختلف العقبات في سبيل تحقيق تلك الأهداف والغايات .وختاماً دعا معاليه المولى عز وجل أن يعينه على حمل هذه الأمانة ، وأداء ما يترتب عليها من مهام وواجبات ومسؤوليات على الوجه الذي يرضيه سبحانه ، وأن يكون دائماً عند حسن ظن وثقة القيادة السياسية به ، وأن يديم على كويتنا الغالية نعمة الأمن والأمان والتقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله ورعاهم وسدد على طريق الخير خطاهم.بعد ذلك قام سعادة رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن خالد صالح الصباح بتقديم شرح مفصل لمعالي نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع أوضح من خلاله طبيعة المهام والواجبات التي تقوم بتنفيذها وحدات الجيش المختلفة وبرامج التأهيل والإعداد التي يتم وضعها لها بهدف رفع كفاءة أدائها ودرجة استعدادها ، وبما يحقق الأهداف المرجوة من الخطط التي يتم وضعها للارتقاء بمستوى وجاهزية الجيش الكويتي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى