جلسات

رئيس مجلس الأمة: أمد يدي للتعاون مع الجميع من أجل مصلحة الكويت

15 ديسمبر 2020 | | أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أنه يتسامى فوق الجراح لمصلحة الكويت والكويتيين وأن الخلافات والمعارك الشخصية لن تنمي المجتمع.
 
جاء ذلك في كلمة للغانم عقب فوزه برئاسة مجلس الأمة للفصل التشريعي السادس عشر.
 

وقال الغانم” أتوجه بالشكر الجزيل الى إخواني أعضاء مجلس الأمة الذين أولوني ثقتهم وأتوجه بالشكر الجزيل أيضا الذين أشفقوا علي من تحمل هذه المسؤولية”.

وأضاف الغانم” سأخاطبكم الآن كرئيس لمجلس الأمة بكل صدق وأشهد الله سبحانه وتعالى وأشهد الشعب الكويتي على ما أقول، فلقد نالني من الإساءات ما نالني في الأيام السابقة والتزمت الصمت واحتسبت وتوكلت على الله سبحانه وتعالى”.

وأكد الغانم أنه التزم الصمت احتراما للشعب الكويتي الذي أوصلني إلى قبة عبد الله السالم في هذا المركز وهذا الرقم، واحتراما كذلك لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله ورعاه- وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد -رعاه الله- واحتراما لأعضاء مجلس الأمة جميعا من دون أي استثناء.

وذكر الغانم” أنا أتسامى فوق الجراح لمصلحة الكويت والكويتيين ولمصلحة البلاد والعباد وأقولها صادقا مخلصا أمينا على كل حرف أقوله، الآن الخلافات الشخصية لن تفيدنا والمعارك الشخصية لن تنمي مجتمعنا ولن تعيننا على أداء الأمانة تجاه المواطنين، ويجب ألا نفقد الأمل في صراعات شخصية”.

وقال “أنا ومن يختلف معي شخصيا نذهب فداء للكويت والكويتيين، والشعب الكويتي ينتظر الأمل ولا يريد نزاعات شخصية وأبدأ بنفسي ولا ألوم الآخرين، بل أنا أبدأ بنفسي وأمد يدي للجميع لتحقيق آمال وطموحات هذا الشعب”.

واختتم كلمته قائلاً ” الحمد لله أولا وآخرا وظاهرا وباطنا والشكر للشعب الكويتي الكبير والعظيم والشكر لكم جميعا فعلى الله نتوكل وباسم الله نبدأ”.(أ.غ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى