جلسات

الوزير الصالح معقبًا خلال الاستجواب: (الجوازات المزورة) قضية مر عليها 14 عامًا وسقطت جنائيًّا بالتقادم

02 سبتمبر 2020 | | قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح، إن الوقائع التي تتعلق بالجوازات المزورة تمت قبل توليه الحقيبة الوزارية وتحديدًا في السنوات من 1996 وحتى 2009.

وبين الوزير، في رده على تعقيب المستجوب على مرافعته، أن مجلس الأمة كلف لجنة حقوق الإنسان بإجراء تحقيق حول هذا الموضوع وأن اللجنة رفعت تقريرها وتمت مناقشة هذا التقرير في 2017 وكان قرار المجلس هو عدم الموافقة على التقرير.

وأضاف أن القضية أحيلت إلى هيئة مكافحة الفساد وتم تكليف ديوان المحاسبة للتأكد من المساس بالمال العام، مشيرًا إلى أن القضية انتهت جنائيًّا منذ خمس سنوات وسقطت بالتقادم.

وفيما يتعلق بالتسجيلات قال الصالح إنه على استعداد لإطلاع النواب على كل ما لديه، داعيًا إياهم للاطلاع على التقرير الخاص بالقضية.

وأكد الصالح من جهة أخرى أنه اتخذ إجراءات تجاه الصندوق الماليزي من خلال البروتوكول الموقع مع وحدة التحريات المالية.

وعن بطاقات البدون المنتهية خلال أزمة كورونا أكد الصالح أنه تمت مخاطبة  كل الجهات بتمديد صلاحية البطاقات كي يتمكنوا من الحصول على الخدمات كافة.(ع.إ)(ح.ظ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى