لجان

(شؤون التعليم) تناقش في اجتماعها القادم المداولة الثانية للمرئي والمسموع

23 نوفمبر 2021 | | ناقشت لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد في اجتماعها اليوم الاقتراح بقانون بإنشاء جامعة عبد الله السالم للعلوم التربوية، والاقتراح بقانون بتعديل الفقرة الثانية من المادة (40) من القانون رقم (76) لسنة 2019 في شأن الجامعات الحكومية.
 
وقال رئيس اللجنة د.حمد المطر في مداخلة هاتفية مع قناة المجلس مساء اليوم أن اجتماع اليوم ناقش امورا عدة منها معوقات الجامعة الجديدة وموعد افتتاحها والتخصصات التي ستضمها والتعامل مع مواقع الجامعة القديمة وكيفية تعيين أعضاء هيئة التدريس والذراع البحثي المطلوب للجامعة.
 
وبين أن المجلس التأسيسي للجامعة اجتمع اجتماعات عدة وشكل 3 لجان، مبينا أنه خلال شهرين ستجتمع اللجنة معهم مرة أخرى حتى تكون لديهم مسودة من خطة الملامح للجامعة.
 
ولفت إلى أن اجتماع اليوم كان الهدف منه دعم الجامعة الحكومية لتحقيق حلم الشباب، مؤكدا سعادته بصدور القانون الخاص بها.
 
وحول تعديل قانون الجامعات الحكومية قال المطر إن الوزير السابق د.محمد الفارس كان قد شكل لجنة لتقييم القانون الخاص بالجامعات الحكومية رقم 76/2019 برئاسة الدكتورة نورية العوضي.
 
وبين المطر أن القانون ولد مشوها وعليه العديد من الملاحظات، لافتا إلى أن اللجنة التعليمية في الفصل التشريعي السابق قد اجتمعت 4 اجتماعات لمناقشة القانون وكانت هناك ملاحظات من اللجنة وجمعية أعضاء هيئة التدريس واتحاد الطلبة والأساتذة على اللائحة التنفيذية لتحقيق مزيد من الشفافية والاستقلالية.
 
وحول خطة عمل لجنة شؤون التعليم قال المطر إن أعضاء اللجنة اجتمعوا اليوم لاقرار اللجنة الفرعية ومستشاري اللجنة، مبينا أن لدى اللجنة قانون المرئي والمسموع الذي تم إقراره في المداولة الأولى في دور الانعقاد الماضي ويحتاج إلى تعديل وتوجد ملاحظات عديدة عليه.
 

وأشار إلى أن الاجتماع القادم سيكون بعد تشكيل الحكومة الجديدة للتأكد من عودة المدارس وخاصة في ظل الموجة الرابعة التي تضرب أوروبا، مستدركا بقوله “هل لازلنا في وضع آمن لعودة المدارس بنسبة 100% أم سنظل على الخطة التي تم إقرارها في بداية العام الدراسي بدوام 50% من الطلبة ثم 50% في اليوم الذي يليه.(إع)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى