تصريحات نيابية

‏النائب د.عبيد الوسمي يتلو بيان الأمة نيابة عن 40 نائباً

19 أكتوبر 2021 | | أصدر 40 نائبا في مجلس الأمة  بيانا اليوم الثلاثاء بشأن التوجيه الأميري بحل جميع المشاكل العالقة بين السلطتين.
 
والتمس الموقعون على البيان من سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح التكرم بالموافقة على البدء بأولى خطوات المصالحة الوطنية الشاملة بإقرار العفو عن أبناء الكويت المحكومين لرأي أو موقف سياسي تحكمه ظروف حدوثه ووقتها.
  
وجاء في البيان الذي تلاه النائب د. عبيد الوسمي  من المركز الإعلامي في مجلس الأمة ما يلي:
  

بسم الله الرحمن الرحيم

“وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان “
 
ثم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد،،،
 
وانطلاقا من اعتبارات مسؤولياتنا الشرعية والوطنية والقانونية والأخلاقية، واستجابة لرغبة سامية وتوجيه مسؤول من مقام سمو الأمير الرفيع بحل جميع المشاكل العالقة وهو ما يمثل تحية وتكريما للشعب ومؤسساته، وتلبية للعديد من المبادرات الخيرة التي دعت لها مجاميع نيابية وسياسية وشعبية لتحقيق المصالحة الوطنية، فهو تكليف يوجب على الجميع أفرادا ومؤسسات أخذه بعين الاعتبار کمهمة واجبة الأداء والنهوض بمقتضياتها خدمة للكويت وشعبها وقيادتها، وهو تكريم لصدوره من مقام كريم إلى مقام الأمة المستحق وفي ظرف يوجب على الجميع إدراك تداعياته وانعكاساته داخليا وخارجياً.
 
إن ما يشهده العالم والإقليم من تغيرات متسارعة ومستجدة وتحديات كبرى اقتصادية وسياسية وأمنية يوجب علينا جميعا نبذ الخلافات والتجاوز عما تبقى في الأنفس والضمائر والابتعاد عن الاختلافات والعمل بروح الأسرة الواحدة وضمن الضوابط التي أكدها وبنيت عليها قيم المجتمع ومسلماته.
 

لذا نلتمس من سموكم التكرم بالموافقة على البدء بأولى خطوات المصالحة الوطنية الشاملة بإقرار العفو عن أبناء الكويت المحكومين لرأي أو موقف سياسي تحكمه ظروف حدوثه ووقتها، وحتى لا تبقى هذه الملفات عائقا من دون خلق أرضية هادئة في مجتمع صغير يحاط بتحديات كبری توجب على أبنائه جميعا توجيه الطاقات والجهود لعملية البناء الحقيقي الذي نحتاجه جميعا في هذه الفترة الدقيقة والحساسة من تاريخ المنطقة والعالم والتعاون المشترك بين مؤسساته وأفراده وفق الضوابط والحدود الصحيحة التي تستهدف حماية المصالح العليا للبلاد وشعبها وقيادتها، مؤكدين لسموكم أن هذه الخطوة ستؤدي إلى استقرار سياسي دائم وقواعد سياسية جديدة وتعاون بناء بين الأطراف كافة في البرلمان وخارجه لفتح صفحة بيضاء لكويت جديدة ، آملين من سموكم التكرم بالموافقة على هذه المبادرة. م.خ (أ.غ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى