اسئلة واقتراحات

مبارك الحجرف يوجه سؤالين إلى وزير المالية

05 أكتوبر 2021 | | وجه النائب مبارك الحجرف سؤالين إلى وزير المالية وزير الدولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار خليفة حمادة، نصا على ما يلي:

السؤال الأول

يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- هل نوقش التقرير السنوي لديوان المحاسبة للسنة المالية 2019/2020 في اجتماع مجلس الإدارة الجديد للهيئة العامة للاستثمار سواء فيما يتعلق بالملاحظات في شأن الهيئة أو الملاحظات التي تخص مكتب الاستثمار في لندن؟ إذا كانت الإجابة الإيجاب، فيرجى تزويدي بصورة ضوئية من محضر الاجتماع.

2- ما الإجراءات القانونية التي اتخذتها وزارة المالية في شأن ما تضمنه تقرير ديوان المحاسبة للسنة المالية 2019/2020 (التقرير الثالث) من ملاحظات تحمل في طياتها شبهة التعدي على المال العام؟

3- هل أجري تحقيق مع المختصين في مكتب الاستثمار في لندن حول ما ورد من ملاحظات في تقرير ديوان المحاسبة المذكور؟

السؤال الثاني

تتولى شركة المشروعات السياحية باعتبارها شركة مملوكة للدولة إدارة المرافق السياحية في الكويت، ولها من الامتيازات والاحتكارات ما يجعلها الشركة الرائدة الأولى ليس في الكويت فقط بل في المنطقة أجمع، والجميع يلاحظ أن المرافق الترفيهية المدارة من هذه الشركة والتي تخدم جميع الشرائح العمرية وبخاصة أطفالنا قد تدمرت خلال السنوات العشر الأخيرة، وفي المقابل خدمات القطاع الخاص قد تضخمت.
 

ومن الواضح أن الشركة تعاني من سوء الإدارة، وهناك خسائر كبيرة تضر بالمال العام ومع ذلك طالبت الشركة الحكومة بدعمها بربع مليار دينار كويتي، كما أعلنت الشركة أخيرا عن تعاقدها مع عدد من الشركات العالمية لتطوير مرافقها السياحية في دولة الكويت.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- ما القوانين التي استندت إليها شركة المشروعات السياحية في التعاقد مع هذه الشركات؟

2- هل استوفت شركة المشروعات السياحية الإجراءات المتعلقة بالرقابة اللاحقة فيما يتعلق بتعاقدها مع المكاتب الاستشارية أو خلال تعاقدها مع الشركات العالمية لاستغلال الأراضي؟

3- لماذا أصرت شركة المشروعات السياحية على طرح عدد من مواقعها في أوقات سابقة وفقا لقانون أملاك الدولة القديم على الرغم من استبداله بالقانون رقم 116 لسنة 2014 في شأن الشراكة بين القطاعين العام والخاص على الرغم من تحذير الجهات الرقابية من الاستمرار في هذا المسلك؟

4- ما الإجراءات التي اتخذتها الوزارة تجاه تأجير الشركة عددا من المرافق بأسعار متدنية لا تليق مع قيمتها السوقية، لا سيما فيها يتعلق بالتعاقد لمدد تزيد على ثلاث سنوات بالمخالفة للقوانين واللوائح المعمول بها؟

5- صورة ضوئية من جميع العقود التي أبرمتها شركة المشروعات السياحية في آخر عشر سنوات، مع توضيح الإجراءات التي اتخذتها الشركة في معالجة ملاحظات تقارير ديوان المحاسبة للسنوات ذاتها.

6- نتائح وتوصيات لجنة تقصي الحقائق التي شكلها وزير المالية السابق في وقتها والإجراءات التي اتُخذت حيال هذه التوصيات.

7- لماذا تأخرت الشركة بتطوير هذه المرافق في وقتها على الرغم أن هذه المرافق كانت هي الأماكن الترفيهية الوحيدة التي تخدم المواطنين؟

8- أوردت تقارير ديوان المحاسبة جملة من الخسائر التشغيلية لعدد من المرافق التي تديرها الشركة خلال السنوات العشر السابقة، فما الإجراءات التي اتخذتها الشركة تجاه الملاحظات الواردة في التقارير الرقابية والمتعلقة بالخسائر التشغيلية؟

9- لماذا قامت الشركة في وقتها بتفكيك المدينة الترفيهية وحديقة الشعب ومنتزه الصباحية، ولم تشغل صالة البولينغ الجاهزة في الجهراء وأماكن أخرى وتركها كأرض بور خلال كل هذه السنوات، من دون وجود رؤية وبرنامج واضح لإعادة تشغيلها؟

10- قيمة الخسائر الدفترية والفعلية التي لحقت بالشركة خلال السنوات العشر الماضية، على نحو مفصل لكل سنة على حدة.(ع.إ)(أ.غ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى