اسئلة واقتراحات

مبارك العجمي يوجه سؤالا إلى وزير الصحة

01 سبتمبر 2021 | | وجه النائب مبارك العجمي سؤالا إلى وزير الصحة الشيخ د. باسل الحمود، عن أسباب إيقاف علاج حالات العُقم خارج الكويت.

ونص السؤال على ما يلي:

إن نسبة العُقم في الكويت بلغت 15 ٪ وهناك نحو 400 ألف زوج وزوجة كويتيين بحاجة إلى علاجات لمساعدتهم على حدوث الحمل.
 
وقد أصدر وزير الصحة في 18 فبراير 2010 اللائحة الجديدة لعلاج المواطنين في الخارج والتي تضمنت في مادتها الرابعة إيقاف إرسال جميع حالات العُقم للعلاج في الخارج على أن تعالج بالمراكز العلاجية الحكومية أو الأهلية المعتمدة من وزارة الصحة داخل الكويت.
 
ثم صدر القرار الوزاري رقم 189 لسنة 2010 بتاريخ 8/9/2010 بشأن ضبط العمل في علاج العُقم بالقطاعين الحكومي والخاص.
 

وصدر القرار الوزاري رقم 152 لسنة 2012 في شأن لائحة العلاج بالخارج والذي ينظم آلية علاج حالات العُقم بالمراكز الأهلية داخل الكويت على نفقة وزارة الصحة، وذلك في مادته السادسة بالبند (أ).

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- هل توجد مراكز حكومية متخصصة لعلاج العُقم في الكويت بخلاف مركز علاج العُقم بمستشفى الولادة بمنطقة الصباح الطبية المتخصصة، ووحدة طفل الانبوب بمستشفى الجهراء؟ وكم عدد مراكز علاج العُقم في مستشفيات القطاع الأهلي المعتمدة لدى وزارة الصحة؟

2- هل يتوافر العدد الكافي من الأطباء المتخصصين في علاج العُقم في المراكز الطبية الحكومية والأهلية؟

3- كم عدد الحالات التي تشافت بعد العلاج في المستشفيات الحكومية والأهلية؟ وكم عدد الحالات التي تحتاج العلاج بالخارج؟

4- ما أسباب إيقاف علاج حالات العُقم خارج الكويت؟ وهل كان ذلك بناء على دراسات علمية من المتخصصين؟

5- ما خطة وزارة الصحة لبناء مركز متخصص لعلاج حالات العُقم؟(إع)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى