لجان

(التعليمية) تبحث اليوم أسباب تدهور التعليم العام وعراقيل العودة للدراسة في المدارس الحكومية والخاصة

26 أغسطس 2021 | | تعقد لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد اجتماعا اليوم لبحث ودراسة أسباب تدهور التعليم العام الحكومي والخاص ومدى فاعلية خطط وزارة التربية في النهوض بمستوى التعليم.
 
وتناقش اللجنة الإجراءات الاحترازية التي اتبعتها الجهات التعليمية لمواجهة جائحة كوفيد-19 ومدى تأثير هذه الإجراءات على مستوى التعليم في الكويت.
 
وتبحث اللجنة أبرز المعوقات والعراقيل المرتبطة بخطة العودة للدراسة في المدارس الحكومية والخاصة وتحديداً الإجراءات المتعلقة بعودة المعلمين الأجانب إلى الكويت.
 
وتناقش اللجنة الاقتراح برغبة بشأن إنشاء هيئة وطنية للإصلاح التربوي تتبع رئيس مجلس الوزراء كهيئة استشارية تضم أعضاء من الدولة والقطاع الخاص والمجتمع المدني، كذلك إنشاء هيئة وطنية للقياس والتقويم للمساهمة في تطوير التعليم.
 
ويهدف الاقتراح إلى المشاركة الفعالة لمختلف الفئات الاجتماعية في التعليم خاصة الأساسي بحيث تمتد مشاركة الأسر والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والمجتمعات المحلية إلى صنع سياسيات التمويل والإشراف وتضمن هذه السياسة على وجه الخصوص فسح مجال أوسع للتعليم الأهلي (غير الحكومي وغير الهادف للريح) مع مراقبته لضمان النوعية.
 
كما تناقش اللجنة سبل تطوير مؤسسات التعليم الأهلي والقطاع الخاص ومنها الحضانات، ومعاهد الاستشارات والتدريب.
 

ويحضر الاجتماع وزراء التربية والصحة والكهرباء والماء والطاقة المتجددة والشؤون الاجتماعية والتنمية، ورئيس جمعية المعلمين الكويتية والمدير العام للهيئة العامة للقوى العملة واتحاد أصحاب المدارس الخاصة وبعض المبادرين وممثلون مختصون عن وزارة الداخلية والمختصون في كل تلك الجهات السابقة.(س.ع)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى