اسئلة واقتراحات

أسامة الشاهين يوجه سؤالاً إلى وزير الداخلية

04 أغسطس 2021 | | وجه النائب أسامة الشاهين سؤالا وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي الصباح، عن الإجراءات المتبعة في الوزارة لحفظ الأمن المعلوماتي ومنع عمليات التجسس الإلكترونية والهاتفية.

ونص السؤال على ما يلي:
 
كشفت مؤخرا فضيحة «بيغاسوس» والتي نشرها أكثر من (80) صحفي من (17) مؤسسة إخبارية مختلفة بعد حصولهم على قائمة تحتوي على أكثر من (50.000) رقم هاتف لأشخاص يشتبه بأنهم ضحايا تجسس من قبل الشركة الصهيونية «NSO»، ويشتبه أن الشركة استخدمت إحدى أدواتها الإلكترونية المسمى «بيغاسوس» لهذا الهدف، وأنها باعت البرنامج لحكومات مختلفة حول العالم منها حكومات خليجية وعربية.
 

وتدعي المؤسسات الإخبارية الكاشفة للفضيحة استهداف الأسر الحاكمة والرؤساء والموظفين الحكوميين في هذا البرنامج، ويعتقد أن «الكويت» هي إحدى الدول المستهدفة.

لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- هل أجري تحقيق في فضية «بيغاسوس» واحتمالات كون الكويت اُستهدفت فيها؟

2- هل هناك أي تعاون بين وزارة الداخلية أو أي جهات أخرى مع هذه الشركة الاستخباراتية الصهيونية (NSO)؟

3- ما الإجراءات المتبعة في الوزارة لحفظ الأمن المعلوماتي ومنع عمليات التجسس الإلكترونية والهاتفية؟(س.ع)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى