اسئلة واقتراحات

أحمد مطيع يوجه سؤالين إلى وزير الدفاع

02 أغسطس 2021 | | وجه النائب د. أحمد مطيع سؤالين برلمانيين إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي، جاءا كما يلي:

ونص السؤال الأول على ما يلي:

أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني عن عطل فني أصاب رادار مطار الكويت في تاريخ 5 يوليو تسبب في توقف حركة الملاحة الجوية، وأدى إلى تغيير مسار رحلات قادمة إلى الكويت إلى مطارات أخرى، وأعلنت وسائل الإعلام عن عطل آخر أصاب الرادار في تاريخ 9 يوليو وأدى إلى الأضرار ذاتها.
 

ونظرا لخطورة أعطال رادارات المطار فهي المسؤولة عن الإشراف على حركة الملاحة الجوية وإعطاء أي معلومات تحذيرية قد يتعرض لها الطائرات وكذلك منع التصادم بين الطائرات من وإلى المدرجات والمواقف، وكذلك المحافظة على حركة الطائرات بشكل سريع ومنتظم وآمن، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- ما أسباب تعطل رادار مطار الكويت مرتين خلال أسبوع واحد؟

2- ما الآثار المترتبة على هذا العطل؟ وكم قيمة الخسائر المادية التي تسبب به لدولة الكويت؟

3- ما إجراءات الوزارة ممثلة بالإدارة العامة للطيران المدني في التعامل مع هذا العطل؟

4- هل شُكلت لجنة تحقيق حول الحادثتين؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب، ما نتائجها؟

5- ما ضمانات عدم تعطل الرادار مرة أخرى؟

6- هل توجد خطة بديلة للإدارة في حال تعطل الرادار؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب، هل نُفذت؟ وإذا نفذت لمادة حولت الرحلات القادمة إلى مطارات أخرى؟ وفي حال عدم وجود خطة بديلة، ما أسباب ذلك؟

ونص السؤال الثاني على ما يلي:

نفت الإدارة العامة للطيران المدني في بيان لها حول ما وصفته بمعلومات غير دقيقة عن نشوب حريق في إحدى الطائرات التابعة لطيران الخليج من طراز إيرباص A321 وكانت تحمل (69) راكبا إضافة لطاقم الطائرة وأكدت وجود خلل لم توضح تفاصيله.
 

وظهرت مقاطع للحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي للركاب بعد أن تم انزالهم من مخارج الطوارئ بالطائرة وظهرت سيارة للإطفاء تتجه نحو الطائرة وظهرت شاهدة عيان كانت ضمن الركاب تؤكد وجود حريق نشب في ذيل الطائرة، لذا يرجى إفادتي وتزويدي بالآتي:

1- ما تفاصيل هذه الحادثة؟ وما طبيعة الخلل الذي حدث بالطائرة؟ مع تزويدي بتقرير الحادثة وتقرير الدفاع المدني «الإطفاء» الخاص بالحادثة.

2- هل حصلت إصابات لركاب أو طاقم الطائرة؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب، كم عددها؟ وما أسبابها وكيفية التعامل معها؟

3- في المقطع المنشور للحادثة والتي صورتها كاميرات ركاب الطائرة بعد إنزالهم في أرض برية على مدرج المطار لم تظهر أي سيارة إسعاف وهذا ما أكدته إحدى الراكبات المصابات في لقاء معها نشرته إحدى الخدمات الإخبارية وأكدت فيه وجود إصابات أخرى بين الركاب، فما أسباب عدم وجود سيارات إسعاف في مثل هذه الحالة؟

4- هل شُكلت لجنة تحقيق في الحادثة؟ إذا كانت الإجابة بالإيجاب، يرجى تزويدي بنتائج التحقيق، وإذا كانت الإجابة بالنفي، فما أسباب ذلك؟.(ع.إ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى