رئاسة المجلس

الغانم يعقد اجتماعا في بروكسل مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي

24 يونيو 2021 | | عقد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم في العاصمة البلجيكية بروكسل اليوم اجتماعا مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي ديفيد ماكاليستر.

وقال ماكاليستر في تصريح صحفي مشترك مع الغانم عقب الاجتماع الذي عقد بمقر البرلمان الأوروبي بحضور سفير الكويت لدى بلجيكا جاسم البديوي “أجريت للتو لقاء مميزا مع رئيس مجلس الأمة الكويتي، ولا زلت أتذكر زيارتي للكويت منذ عامين وكرم الضيافة الذي تلقيناه أثنائها”.

وأضاف ماكاليستر “أود أن أؤكد مرة أخرى بأن الكويت تعتبر بالنسبة للاتحاد الأوروبي شريكا مهما، والبرلمان الاوروبي يدعمها، كما أن للكويت أهمية كبرى فيما يتعلق بتعزيز الأمن والاستقرار والتنمية في المنطقة”.

وذكر ماكاليستر “أود كذلك أن أسلط الضوء على الدور المهم الذي تلعبه الكويت من خلال جهودها في التوسط و التفاوض لحل النزاعات، فلقد لعبت دوراً بناءً للغاية داخل مجلس التعاون الخليجي كما أنها تبذل جهودا متميزة فيما يتعلق بالجانب الإنساني خصوصاً الدعم الذي تقدمه للشعوب في سوريا أو اليمن أو لبنان في الآونة الأخيرة والذي له بالغ الأهمية”.

وأقال ماكاليستر “من الواضح أن الكويت شريك لدول أخرى في المنطقة، فالكويت برهنت على أنها تعتبر وسيطًا نزيهًا في النزاعات وحاولت التفاوض والمساهمة في استقرار المنطقة”.

واستطرد ماكاليستر قائلا “نحن ممتنون جدًا للدور البناء الذي تلعبه الكويت في منطقة الخليج وكذلك في منطقة الشرق الأوسط”.

واختتم ماكاليستر تصريحه قائلا “ان الكويت دولة ذات برلمان منتخب ديمقراطياً ولهذا السبب فإن لعلاقاتنا بعداً برلمانياُ ولدينا تعاون برلماني، وحيث أن رئيس مجلس الأمة الكويتي قد بدأ بمبادرة لتنظيم حوار برلماني بين برلمانات منطقة الخليج من ناحية والبرلمان الأوروبي من ناحية أخرى فإنني أرحب بذلك كثيرًا لأنني أؤمن بمفهوم الدبلوماسية البرلمانية”.

من جهته قال الرئيس الغانم في التصريح الصحفي المشترك ” تشرفت اليوم بلقائكم سيد مكاليستر بصفتكم رئيسا للجنة الشؤون الخارجية والتي تعد من أهم اللجان في البرلمان الأوروبي، ونأمل أن نراكم قريباً في مدينة الكويت”.

وأضاف الغانم “أنني على يقين من أننا سنحظى بدعمكم لعقد قمة بين رئاسة البرلمان الأوروبي ولجانه وبين رؤساء برلمانات دول مجلس التعاون الخليجي”.

وذكر الغانم “لقد شعرت بالفخر والسعادة لسماع كلماتكم الطيبة عن الكويت ودورها بالمنطقة، ولعلكم تعلمون أن الدور الإنساني للكويت هو جزء من هويتنا الوطنية”.

واختتم الغانم تصريحه قائلا “شكرًا جزيلاً على كلماتكم الطيبة وعلى الوقت الذي منحتموه لنا في هذا اللقاء وعلى دعمكم لقمة رؤساء البرلمانات الخليجية مع البرلمان الأوروبي المزمع عقدها بالكويت في المستقبل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى