جلسات

مجلس الأمة يوافق من حيث المبدأ على تغليظ عقوبات التطبيع مع الكيان الصهيوني.. ويصدرعددا من التوصيات بشأن القدس

27 مايو 2021 | |  وافق مجلس الأمة خلال جلسته الخاصة اليوم الخميس بالإجماع من حيث المبدأ على الاقتراح بقانون بتعديل بعض أحكام القانون رقم (21) لسنة 1964 بشأن القانون الموحد لمقاطعة إسرائيل وأحاله إلى اللجنة المختصة لإعادة الصياغة. 
 
 كما وافق  المجلس على عدد من التوصيات بشأن قضية الاعتداءات الإسرائيلية على فلسطين، ومكافحة التطبيع مع الكيان الصهيوني جاء فيها،
 
–  تكليف رئيس وأعضاء الشعبة البرلمانية الكويتية متابعة وتكثيف جهود طرد الكيان الصهيوني من المنظمات البرلمانية العالمية ، وصياغة استراتيجية برلمانية دولية لتحقيق العدالة ومناهضة الاحتلال والعدوان والعنصرية والصهيونية في فلسطين المحتلة وكل مكان في العالم.
 
– تكليف وزارة الإعلام بنقل الجلسة الخاصة في القناة الفضائية اليوم لإبراز الموقف الشعبي والرسمي الكويتي المشرف مع ترجمتها إلى اللغة الإنجليزية.  
 
-توجيه الوزراء كل فيما يخصه تشديد جهود مكافحة التطبيع مع الكيان الصهيوني وتكثيف مشاريع وأعمال دعم الصمود الفلسطيني في القدس الشريف وكافة الأراضي المحتلة.
 
 
وكان مجلس الأمة قد ناقش في خلال الجلسة تقرير لجنة الشؤون الخارجية بشأن مشروع قانون بتعديل القانون الموحد لمقاطعة الكيان الصهيوني 
 
وقال مقرر لجنة الشؤون الخارجية النائب مساعد المطيري إن اللجنة عقدت عدة اجتماعات وايدت ووافق اعضاءها بالاجماع ما جاء في الاقتراحات كونها تتسق مع توجهات الكويت حكومة وشعباً.
 
واكد النائب حمود العازمي إن ما حدث في فلسطين امر لا يمكن القبول به ، مشيرا إلى أن موقف الكويت سياسيا وبرلمانيا واضح وموقف ثابت لا يتغير.
 
وطالب باتخاذ اجراءات هامة لوضع حد للعدوان الصهيوني وعلى مجلس الامن ان يعمل للمحافظة على ارواح الفلسطينيين.
 
وأشار النائب شعيب المويزري إلى أن الكويت مرت بمحنة ٧ اشهر وكانت صعبة فما بال من له سنوات وهو محتل من قبل الصهاينة .
 
وأكد أن الكويت موقفها واضح تجاه هذه القضية ففي الكويت انطلقت منظمة التحرير الفلسطينية ومن الضروري دعم اخواننا الفلسطينيين.
 
ولفت النائب فارس العتيبي إلى أن حق الشعب الفلسطيني لا زال متواجد في ضمائر ووجدان جميع المسلمين خاصة الكويت الذي موقفها ثابت تجاه هذه القضية .
 

واكد النائب أسامة الشاهين أن الكويت اميرا وشعبا وبرلمانا وحكومة موقفها واضح تجاه فلسطين ، كما وجه الشكرإلى البرلمانين في ايرلندا و١٢ برلماني امريكي وحكومة بلجيكا .

وقال” سنجتمع بالقدس وهي مطهرة من ايدي الغاصبين”.
 
ومن ناحيته قال النائب عبدالله الطريحي إنه لايمكن لاحد أن ينكر دور الكويت ، مشيرا إلى ان انطلاق منظمة التحرير وعملها جاء من الكويت، مشيدا بالفزعة الوطنية والشعبية ، تجاه هذه القضية.
 
وقال النائب الصيفي مبارك الصيفي إن موقف الكويت كان صلبا ودائما الكويت تقف مع الحق ورفع الظلم وهو موقف مبدئي ثابت نحو عدم التطبيع مع هذا الكيان.
 
من جهته بارك النائب د. أحمد مطيع للفلسطينيين هذا النصر المبين الذي تحقق مؤخرا ، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني أكد انه سيكافح الي اخر قطره دم زكيه .
 

وقال إن العالم اجمع شاهد جرائم الكيان الصهيوني وضرب الابراج السكنية التي بها مئات العائلات لتشريدهم كما قام بطرد العوائل في حي الشيخ جراح.

وأشار النائب سعدون حماد إلى ان الكويت اميرا وشعبا لم يتخلوا عن الشعب الفلسطيني وهو موقف شرعي واخلاقي كما أدان حماد بشدة العدوان ومحاولات الكيان تدنيس المسجد الاقصي وسياسه التهجير القسرية .
 

وقال حماد إن الشعب الفلسطيني يستحق ان يقوم العالم باجمعه باعاده دولتهم واقترح تكليف الرئيس باصدار بيان.

وبين النائب حسن جوهر أنه يجب علينا ان نحمي البشرية ونقول لا لمفهوم الاحتلال ومصادرة الحريات والكرامة ، وتمنى جوهر ان يستمر الموقف الحكومي الحالي مشيرا إلى أن هذا القانون هو صِمَام امان .
 
وأكد النائب مبارك العرو أن كل الاجيال السابقه من الكويتين لم يتأخرا يوما عن مسانده الفلسطسنيين ودعم المسجد الاقصي ، مشيرا إلى أنه موقف عقائدي من الدرجة الاولى .
 
من جهته أشاد النائب مبارك الحجرف بالمرابطين علي الحق ونضال الاخوان في حي الشيخ جراح وهو حي انشا قبل ٩٠٠ عام من الان، مؤكدا  إن الفلسطينين يدافعون حاليا عن اراضي ١٩٦٧ وليس ١٩٤٨.
 
وقال النائب حمدان العازمي إن الدور الذي يقوم به الشعب الفلسطيني نيابة عن الامة الاسلامية ، يحتاج من جميع الدول تقديم الدعم الكامل ويفترض ان تبقي كلمه الكيان الصهيوني ، وان يكون لدينا وضوح في عدم التطبيع .
 
من ناحيته قال النائب عبدالكريم الكندري إن هناك اشقاء يستغربون تفاعل الكويت مع هذه القضية ، مشيرا إلى أنها قضية الكويت الأولى كما أن الكويت جربت ما جربوه بين ان فلسطين اغتصبت ارضها مثلما اغتصبت ارضنا من قبل الغزو العراقي الغاشم .

وقال النائب أسامة المناورإنه يفخر بكونه ا كويتي لان منظمه التحرير الفلسطينيه نشات في الكويت كما ان الكويت تسامت عن موقف اللفلسطينيين اثناء الغزو .
 
وأكد النائب أحمد الحمد أن القدس هي اولى القبلتين ويجب الا نتنازل عنها مشيرا إلى ان وقفه اهل الكويت ليست غريبه لن الكويتيين شعب حي دائما يشارك ويتضامن مع الشعب الفلسطيني .
 
وبين النائب عبد العزيز الصقعبي إن ما يحصل اليوم مؤلم لان تري هذه المشاهد امام مرأى العالم والحكومات العربيه تصمت صمت القبور وتصدر بيانات علي استحياء .
 
وقال إن الكويت لها موقف مشرف وافتخر انني جزء من هذه المنظومة المناهضة للكيان الصهيوني .
 
وأشار النائب خليل الصالح إلى أن التحولات التي نشهدها في المنطقه تتطلب تثبيت موقف الكويت التاريخي واستمراره ، مشيرا إلى ان انتصار المقاومة في المعركة الاخيره هو ايذان بتحرير القدس من هذه الكيان الصهيوني.
 
من ناحيته قال النائب ثامر السويط إن فلسطين ستبقى مستقرة في وجداننا وستبقي القدس عاصمة ابدية لفلسطين وطالب بالإسراع في اقرار التشريع الذي يجرم كل انواع التطبيع .
 
واعرب عن فخره كونه كويتي ينتمى لهذا الشعب العظيم الرائع الذي استفزته بعض المفردات عندما فرق بين دولة اسرائيل والكيان الصهيوني.
 
وقال النائب صالح المطيري إن القدس ليست مدينة انما اولى القبلتين ، والشعب الموجود هناك يحتاج الي بندقية ولا يحتاج الي كلمات ويجب ان تكون هناك الية عمل حقيقية وموقف متضامن مع الشعب الفلسطيني.
 

وطالب المطيري ببذل كل الجهود لطرد الكيان الصهيوني من جميع البرلمانات ، كما طالب وزير الاعلام بعرض هذه الجلسة علي الاعلام الكويتي لتبيان حقيقة موقف الشعب والحكومة الواضح.

وقال النائب مهلهل المضف إن الشعب الكويتي سطر اروع المواقف لنصرة الشعب الفلسطيني ، وتوجه بالشكر علي تبني هذا القانون داعيا إلى اقراره كما وجه التحية للقياده الكويتيه على مواقفها في نصره كل مظلوم في العالم الإسلامي.
 
وأوضح النائب عدنان عبد الصمد إن هذه الملحمه تؤكد أن اي انتهاكات ستؤدي إليّ حرب اقليمية ، مشيرا إلى أن القضية الفلسطينية ليست كما كانت قبل.
 
وأعرب عبد الصمد عن أمله ان يتم تقديم دعم مادي من الحكومة الكويتية والشعب الكويتي الي اهلنا في فلسطين.
 
واستذكر النائب مرزوق الخليفة امراء الكويت الراحلين الداعمين لهذه القضية ومواقف الشعب الكويتي في تقديم الدعم ،مؤكدا أن النصر يكون وليد المعاناه.
 
وبارك النائب هشام الصالح النصر المبين في معركة سيف القدس ضد العصابات الصهيونية ، مؤكدا أن ما اخذ بالقوه لا يسترد الا بالقوة .
 
وقال النائب محمد الحويلة لحويلة إن الإرهاب الصهيوني يهدف لان تكون المدينة المباركة هي عاصمه الكيان الصهيوني ، معربا عن فخره بموقف القيادة والحكومة والشعب بكل ما يقدمه من دعم ومسانده كما أشاد بالمقترح الاخير للكويت بان تكون هناك لجنه تحقيق دولية لتكشف جرائم هذا الكيان الصهيوني.
 

وثمن النائب خالد العتيبي موقف الكويت التاريخي من القضية الفلسطينية، مؤكدا انه يدعو للفخر بموقف الكويت نيابة عن الأمة الاسلاميه مؤكدا دعمه للقانون المقدم لتغليظ العقوبات. (ا.ع) 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى