عيسى الكندري يقترح إضافة ربات البيوت وذوي الإعاقة إلى «عافية»

المحرر الإلكتروني24 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ 5 أيام
المحرر الإلكتروني
مجلس الأمة

أعلن النائب عيسى الكندري عن تقدمه باقتراح بقانون بتعديل المادة (2) من القانون رقم (114) لسنة 2014 بشأن التأمين الصحي على المواطنين المتقاعدين، بإضافة ربات البيوت إلى القانون، ونص الاقتراح على ما يلي:

– بعد الاطلاع على الدستور،
– وعلى القانون رقم (114) لسـنة 2014 بشـأن التأمين الصحي على المواطنين المتقاعدين،
– وافق مجلس الأمة على القانون الآتي نصه، وقد صدقنا عليه وأصدرناه:

(المادة الأولى)
يستبدل بنص المادة (2) من القانون رقم (114) لسنة 2014 المشار إليه النص الآتي:
«تسري أحكام هذا القانون على المواطنين المتقاعدين المسجلين بالمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وربات البيوت الكويتيات، والأشخاص ذوي الإعاقة الشديدة والمتوسطة، ويجوز إضافة شرائح أخرى بقرار يصدره الوزير».

(المادة الثانية)
على رئيس مجلس الوزراء والوزراء – كل فيما يخصـه – تنفيذ هذا القانون، ويعمل به من تاریخ نشره في الجريدة الرسمية.

أمير دولة الكويت
نواف الأحمد الصباح

ونصت المذكرة الإيضاحية للاقتراح بقانون بتعديل المادة (2) من القانون رقم (114) لسنة 2014 بشأن التأمين الصحي على المواطنين المتقاعدين على الآتي:

عند صدور القانون رقم (114) المشـار إليه جاء في مذكرته الإيضـاحية إن الغاية منه تخفيض النفقات الصحية الملقاة على عاتق المواطنين المتقاعدين، بعد أن تعددت وسـائل الوقاية والعلاج الحديثة مع تقدم الطب واستتبع ذلك زيادة كبيرة جداً في تكاليف الرعاية الصحية من حيث سعر الأدوية والمعدات والأجهزة وأجـور القـوى العاملة وخاصة الأطباء الاستشاريين في فروع الطب المختلفة.

ولقد نصت المادة (2) من القانون رقم (114) على أن تسري أحكام القانون على المواطنين المتقاعدين المسجلين بالمؤسـسـة العامة للتأمينات الاجتماعية، ويترتب على ذلك أن تقدم الخدمات الصحية للمشمولين بالقانون وتتحمل وزارة الصحة وفق المادة (3) قيمة التأمين، ووفق المادة (7) يتم تحصيل قيمة العلاج من شركات التأمين ويحظر تحصيل أي مبالغ من المؤمن عليهم.

ولما كانت ربات البيوت من المواطنات الكويتيات لا يقلن عطاء للوطن والمجتمع عن المتقاعدين وتقع على عواتقهن مسؤولية تنشئة وتربية الأجيال الصاعدة تنشـئة قويمة وسـليمة، مع ما في ذلك من إرهاق وعناء وسـهر وتضحية، وحيث إنهن لا يتقاضين معاشات تقاعدية، وليس بمقدورهن تحمل تكاليف العلاج الباهظة خصوصا مع تقدم السن.

ولما كان الدستور الكويتي قد نص في المادة (11) منه على واجب الدولة في كفالة المعونة للمواطنين في حالة الشيخوخة والمرض أو العجز عن العمل، كما توفر لهم خدمات التأمين الاجتماعي والمعونة الاجتماعية والرعاية الصحية، فضلاً عما جاء في المادة (15 من الدستور) من ضرورة عناية الدولة بالصحة العامة وبوسائل الوقاية والعلاج من الأمراض والأوبئة.

لكل هذا رأيت التقدم بهذا الاقتراح بقانون لتعديل نص المادة (2) بحيث تسـري أحكام القانون على ربات البيوت الكويتيات أسوة بالمتقاعدين، وبداهة أن الوزير المختص وهو وزير الصحة سوف يصدر وفق المادة (13) من القانون اللوائح والقرارات اللازمة لتنفيذه بعد تعديله بموجب هذا الاقتراح.

الاخبار العاجلة