بريطانيا تدعو للوقوف بحزم ضد الجرائم الجنسية في الحروب والنزاعات

المحرر الإلكتروني28 نوفمبر 2022آخر تحديث : منذ شهرين
المحرر الإلكتروني
دوليات

(كونا) – دعت بريطانيا اليوم الاثنين المجتمع الدولي الى الوقوف بحزم ضد الاعتداءات الجنسية وعمليات الاغتصاب التي تستخدم كسلاح في الحروب والنزاعات في شتى بقاع العالم.
واكد وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي في كلمة له بالمؤتمر الوزاري الدولي بعنوان «الوقاية من العنف الجنسي في النزاعات» المنعقد في لندن انه على الرغم من جهودنا الجماعية المضنية لايزال اغتصاب النساء والفتيات يستخدم كسلاح في 18 نزاعا مشتعلا حول العالم في الوقت الراهن.
واعتبر كليفرلي ان الواقع يفرض على المجموعة الدولية القيام بردة فعل قوية تجاه هذه الظاهرة والعمل اكثر على تسليط مزيد من الضوء عليها مشددا على ان هذه الظاهرة المقيتة وغير الاخلاقية تتسبب في تحطيم المجتمعات وحياة كثير من الافراد الذين يقعون ضحية لها.
واعلن بالمناسبة عن مساهمة بلاده بـ 12.5 مليون جنيه استرليني لدعم برامج دولية تهدف لتحليل هذه الظاهرة وزيادة القدرة على ملاحقة مرتكبيها في المحاكم الدولية فضلا عن مساعدة الضحايا خلال الاعوام الثلاثة المقبلة.
وأشار الى ان بلاده ستعمل ايضا على تطوير شراكة خاصة مع محكمة الجرائم الدولية من اجل حماية الضحايا اثناء مرورهم على الاجراءات القضائية مضيفا انه سيتم كذلك اطلاق مبادرة لحماية الاطفال الذين يولدون نتيجة للاعتداءات الجنسية في النزاعات.

الاخبار العاجلة